alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
14 يناير 2018 | حدثنا الصديق الراحل الكاتب برهان بخاري (أبو عرفان) عن لَحَّام أخرس كان يعمل في حارتهم بدمشق أيام الصبا.. وكان معظم أهالي الحارة يشترون اللحم من دكانه بالدَيْن (على الدفتر)..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 11 يناير 2018 | تدافع الخروف الأبيض مع المتدافعين، حتى وصل إلى كوة بيع التذاكر، فحصل على بطاقة مختومة ومرقومة، حملها بيده واقترب من الباب الداخلي الرئيسي لخيمة السيرك، فانحنى له ثعلبان وسيمان يرتديان ثياباً رسمية، ومدا له أيديهما ودعواه إلى الدخول، فدخل.
    • مشاركة
  • 7 يناير 2018 | وقعت هذه الحادثة في يوم صيفي مشمس من أيام سني الثمانينيات من القرن العشرين.. كان عرش الجنرال حافظ الأسد، يومئذ، قد توقف عن الاهتزاز بعد المجازر المروعة التي ارتكبها هو وأخوه رفعت ورؤساء شُعَبِهِ وفروعه ومفارزه الأمنية الأخطبوطية..
    • مشاركة
  • 6 يناير 2018 | في يوم من الأيام القديمة، كتب الشاعر المصري الكبير الراحل أحمد فؤاد نجم قصيدة مدهشة..
    • مشاركة
  • 3 يناير 2018 | إخوتنا البدو السوريون إذا تَقَدَّمَ الرجل يقولون: تَكَلَّط. ولأجل المزاح المبطن بالسخرية يقال للرجل الذي يَزْعُم أنه تقدمي: أهلاً بالرفيق الـ تَكَلُّطي، وقياساً على ذلك يُقال عن الأنظمة الديكتاتورية التي تتفاخر أنها تقدمية: الأنظمة التَكَلُّطية!
    • مشاركة
  • 1 يناير 2018 | في أواخر القرن العشرين كان ثمة رجل يدعى "عبدو مصطفى قيطانة". هذا الرجل كان يرشح نفسه لعضوية مجلس الشعب، ويسقط بجدارة، ثم تأتي الدورة التالية بعد أربع سنوات، فيرشح نفسه، ويسقط، وهكذا.
    • مشاركة
  • 29 ديسمبر 2017 | في يوم من الأيام، اشتد القصف من قبل نظام الأسد والروس والإيرانيين ‏على ضيعتنا، وعدا عن القنابل الفراغية والعنقودية، أفاد الأطباء بأن بعض ‏الإصابات تدل على استخدام الكلور والفوسفوري والكيميائي.
    • مشاركة
  • 28 ديسمبر 2017 | الحقيقة أن بطل القصة المقصودة هو صديقي الروائي (عين) من بلدة كفرنبل. وملخص القصة أن المخبر الذي كان متخصصاً بنا نحن الكتاب، كتب، في أحد تقاريره المسلية أن "عين" من جماعة كوبنهاغن!
    • مشاركة
  • 26 ديسمبر 2017 | أحمد سعيد الذي لم يذهبْ صراخه سدى، بل تتلمذ على يديه، عبر السنين، جيشٌ عرمرمٌ من المعلقين الإذاعيين والتلفزيونيين، والمحللين الاستراتيجيين العرب الأشاوس الذين ما زالت السماء العربية تُمطر وابلاً من ترهاتهم فوق رؤوسنا حتى هذه اللحظة التاريخية الحساسة.
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
الأكثر مشاهدة
إمتاع ومؤانسة
14 يناير 2018 | حدثنا الصديق الراحل الكاتب برهان بخاري (أبو عرفان) عن لَحَّام أخرس كان يعمل في حارتهم بدمشق أيام الصبا.. وكان معظم أهالي الحارة يشترون اللحم من دكانه بالدَيْن (على الدفتر)..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 11 يناير 2018 | تدافع الخروف الأبيض مع المتدافعين، حتى وصل إلى كوة بيع التذاكر، فحصل على بطاقة مختومة ومرقومة، حملها بيده واقترب من الباب الداخلي الرئيسي لخيمة السيرك، فانحنى له ثعلبان وسيمان يرتديان ثياباً رسمية، ومدا له أيديهما ودعواه إلى الدخول، فدخل.
    • مشاركة
  • 7 يناير 2018 | وقعت هذه الحادثة في يوم صيفي مشمس من أيام سني الثمانينيات من القرن العشرين.. كان عرش الجنرال حافظ الأسد، يومئذ، قد توقف عن الاهتزاز بعد المجازر المروعة التي ارتكبها هو وأخوه رفعت ورؤساء شُعَبِهِ وفروعه ومفارزه الأمنية الأخطبوطية..
    • مشاركة
  • 6 يناير 2018 | في يوم من الأيام القديمة، كتب الشاعر المصري الكبير الراحل أحمد فؤاد نجم قصيدة مدهشة..
    • مشاركة
  • 3 يناير 2018 | إخوتنا البدو السوريون إذا تَقَدَّمَ الرجل يقولون: تَكَلَّط. ولأجل المزاح المبطن بالسخرية يقال للرجل الذي يَزْعُم أنه تقدمي: أهلاً بالرفيق الـ تَكَلُّطي، وقياساً على ذلك يُقال عن الأنظمة الديكتاتورية التي تتفاخر أنها تقدمية: الأنظمة التَكَلُّطية!
    • مشاركة
  • 1 يناير 2018 | في أواخر القرن العشرين كان ثمة رجل يدعى "عبدو مصطفى قيطانة". هذا الرجل كان يرشح نفسه لعضوية مجلس الشعب، ويسقط بجدارة، ثم تأتي الدورة التالية بعد أربع سنوات، فيرشح نفسه، ويسقط، وهكذا.
    • مشاركة
  • 29 ديسمبر 2017 | في يوم من الأيام، اشتد القصف من قبل نظام الأسد والروس والإيرانيين ‏على ضيعتنا، وعدا عن القنابل الفراغية والعنقودية، أفاد الأطباء بأن بعض ‏الإصابات تدل على استخدام الكلور والفوسفوري والكيميائي.
    • مشاركة
  • 28 ديسمبر 2017 | الحقيقة أن بطل القصة المقصودة هو صديقي الروائي (عين) من بلدة كفرنبل. وملخص القصة أن المخبر الذي كان متخصصاً بنا نحن الكتاب، كتب، في أحد تقاريره المسلية أن "عين" من جماعة كوبنهاغن!
    • مشاركة
  • 26 ديسمبر 2017 | أحمد سعيد الذي لم يذهبْ صراخه سدى، بل تتلمذ على يديه، عبر السنين، جيشٌ عرمرمٌ من المعلقين الإذاعيين والتلفزيونيين، والمحللين الاستراتيجيين العرب الأشاوس الذين ما زالت السماء العربية تُمطر وابلاً من ترهاتهم فوق رؤوسنا حتى هذه اللحظة التاريخية الحساسة.
    • مشاركة